+201156905959 info@naaktob.com

تعد استراتيجية التسويق بالمحتوى أحد أهم الركائز الأساسية في المجال الرقمي، ويرجع ذلك لاعتبارها الخطوة الأولى في عملية التسويق بالمحتوى، وليس فقط لفعاليتها الكبيرة في تحقيق طموحات المسوقين.

إذا كنت مبتدءئًا في هذا المجال أو سبق لك وجربت استراتيجيات مختلفة للتسويق لأعمالك لكنها لم تنجح، فتابع معنا مقالنا هذا والذي ستتعرف من خلاله على خطوات بسيطة لتنفيذ استراتيجية تساعد على تنمية أعمالك دون إضاعة الوقت والتكاليف.

سنجيب في هذا المقال على الأسئلة التالية:

ما هي استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

لماذا تعد استراتيجية التسويق بالمحتوى مهمة للعلامات التجارية؟

ما هي محتويات استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

ما هي الخطوات الصحيحة لإنشاء استراتيجية التسويق بالمحتوى مميزة ومحترفة؟

ما هي استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

استراتيجية التسويق بالمحتوى هي تلك الخطة التي توضع من طرف المسوقين من أجل بناء جمهور، وذلك من خلال نشر ومشاركة محتوى مفيد وقيم يساعد على تحويل الجمهور المستهدف إلى معجبين، ثم إلى عملاء محتملين، وأخيرًا إلى عملاء حقيقيين.

لماذا استراتيجية التسويق بالمحتوى مهمة لمشاريعك؟

قبل الانتقال إلى ذكر خطوات إنشاء استراتيجية التسويق بالمحتوى. نود إطلاعك على أن هذه الاستراتيجية لا تعتبر مهمة لك في عملك فقط، بل هي المطلب الأساسي الذي من خلاله تستطيع النجاح في أعمالك. قد لا يُتداول مصطلح الاستراتيجية بكثرة في المنشورات التعليمية على عكس مصطلح التسويق بالمحتوى. لكن الحقيقة هي أن التسويق بالمحتوى الخاص بك سيكون فاشلًا حقًا بدون استراتيجية توضح له المسار الذي سيسلكه.

نقدم لك هذه الإحصائيات التي نُشرت من طرف موقع التسويق الداخلي الشهير هابسبوت Hubspot، والتي تقول أن:

  • 78% من الشركات لديها فريق مختص في مجال التسويق بالمحتوى.
  • حوالي %40 من المسوقين يؤكدون على أن التسويق بالمحتوى يعد جزءًا مهمًا جدًا من استراتيجية التسويق الشاملة.
  • لدى %77 من الشركات استراتيجية ناجعة في التسويق بالمحتوى.

تدل هذه الإحصائيات على القوة التي تمتلكها استراتيجية التسويق بالمحتوى في مساعدة أصحاب الأعمال على التخطيط لمصادر فعالة بجلب علاء جدد وتحويلهم إلى عملاء حقيقيين.

ما هي محتويات استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

الاستراتيجية الناجحة هي التي لا بد لها أن تضم ما يلي:

  • تحديد موقع العلامة التجارية بوضوح

يساعد تحديد موقع العلامة التجارية ومكانتها بوضوح من خلق تجربة جيدة لدى الجمهور المستهدف وإدراك أن هذه العلامة التجارية قد بُنيت بطريقة صحيحة، لتحديد وضع العلامة التجارية يكفي الإجابة عن الأسئلة التالية:

  • من هم العملاء الحقيقيين والمحتملين؟
  • ما هي نوع الخدمة التي يبحثون عنها؟
  • هل لدي صورة واضحة لمنافسيّ؟
  • كيف يقوم منافسيّ بتسويق علامتهم التجارية؟
  • ما هي القيمة التي تميز علامتي فقط؟
  • ما هي المشاكل التي تحاول العلامة التجارية حلها؟
  • ما الذي يجعلها خيارًا أفضل من غيرها من العلامات التجارية الأخرى؟
  • عرض قيمة الوسائط المملوكة

يستجيب الجمهور إلى المحتوى المميز الخالي من التقليد، والمحتوى الذي يتسم بالمصداقية. ويتجلى عرض قيمة الوسائط المملوكة في تحديد القيمة الخاصة التي يقدمها محتوى العلامة التجارية لجمهورها. ومعرفة لماذا لا بد للقارئ أن يختار متابعة منصاتك المختلفة التي تنشر المحتوى بها. 

ولمعرفة تنفيذ هذا العنصر ستحتاج إلى:

  • البحث عن جمهورك.
  • تحديد نوعية المعلومات التي يبحثون عنها.
  • تحليل الاستراتيجيات المتبعة من طرف منافسيك المحتملين، وهم جميع ناشري المحتوى في مجال خبرتك.

ولزيادة توضيح ماذا نقصد بالوسائط المملوكة، فهي قنوات التسويق الرقمي الذي تمتلكها الشركة وتسيطر عليها، وتتمثل في حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني، المدونات، ووسائل التواصل الإجتماعية.

  • حالة العمل

تحتاج العلامة التجارية إلى معرفة وضعها التي توجد بها كي يتسنى لها معرفة الخطوة القادمة التي يجب سلكها من أجل الدفع بعملية التسويق بالمحتوى للأمام. ولمعرفة ذلك يمكن الاستعانة بدراسة الجدوى التي تساعد على فهم أفضل للتكاليف، الفوائد، والمخاطر وبالتالي معرفة حالة العمل الآنية التي تتواجد بها الشركة. كما يمكن كذلك الاستعانة بالأسئلة التالية ومحاولة الإجابة عنها بصدق:

  • ما هي أهداف العمل؟
  • كيف سيعمل التسويق بالمحتوى على تقريب تلك الأهداف؟
  • كم عدد الموارد التي ستمكنك من الاستثمار في استراتيجية التسويق بالمحتوى؟
  • وما هي النتائج التي ترغب الشركة في تحقيقها من هذه الاستراتيجية؟
  • الخطة الاستراتيجية

لا بد أن تركز الخطة الاستراتيجية على:

  •  أهدافك وكيف ستحققها لك. 
  • تحديد الجمهور الذي تريد الوصول إليه.
  • كيفية تقديم المحتوى إليهم.
  • كيفية تحقيق النتائج المنتظرة.

ما هي الخطوات الصحيحة لإنشاء استراتيجية التسويق بالمحتوى محترفة؟

  • marketing strategyتحديد الهدف

تظهر أولى الخطوات في إنشاء استراتيجية التسويق بالمحتوى الاحترافية في تحديد الأهداف حسب حاجة العلامة التجارية إليها، والتأكد من سبب رغبتك في إنشاء استراتيجية التسويق بالمحتوى. إن التعرف على الأهداف لا بد أن يكون قبل البدء في التخطيط للاستراتيجية.

وأفضل الأهداف هي التي تتميز بالذكاء، وخير مثال على ذلك نجد:

  • زيادة الأرباح والإيرادات.
  • تحسين الوعي بالعلامة التجارية.
  • الحصول على مزيد من العملاء المحتملين ذوي الجودة العالية.
  • الرفع من مشاركة العملاء وزيادة ولائهم للعلامة.
  • زيادة التحويلات.
  • تعزيز الثقة بين العلامة التجارية وعملاءها.
  • جذب استثمارات خارجية.

إن هذه الخطوة تساعد في تحديد أفضل استراتيجية لأهدافك، وأيضًا تمكن من جعل الاستراتيجية تأخذ الطريق الصحيح.

  • تحديد الجمهور المستهدف

تحتاج في الخطوة الموالية إلى تحديد الجمهور المستهدف بدقة، وذلك عن طريق إجراء البحوث الشخصية التي تساعد في إيجاد العميل المناسب لعلامتك التجارية. وهو الأمر الذي يمكن من إنتاج محتوى أكثر ترابط وصلة بما يبحث عنه جمهورك ويرغبون في قراءته.

تتمثل البحوث الشخصية في:

  • جمع البيانات الديموغرافية من الزائرين، مشتركي البريد الإلكتروني، ومتابعي وسائل التواصل الإجتماعي. ستتمكن من خلالها من معرفة جنس، عمر، ونوع اهتمام الجمهور.
  • الحصول على ملاحظات العملاء الحاليين، من خلال تعليقاتهم.
  • إنشاء صورة افتراضية لشخصية الزبون، من خلال المعلومات السابقة والتي تسمح باستهداف المحتوى بشكل أفضل. 

وخطوة تحديد الجمهور المستهدف ليست متعلقة فقط بكونك مبتدءًا في المجال أو لا، بل لا بد من القيام بها دومًا، إذ أنه من خلال إجراء أبحاث السوق كل سنة يمكنك إعادة النظر في معلومات جمهورك وبالتالي الحصول على جمهور مناسب آخر.

  • تعيين مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs)

هذه المؤشرات تلعب دورًا مهمًا في استراتيجية التسويق بالمحتوى الخاصة بك. ويُقصد بها البيانات القابلة للقياس والتي تُستخدم لقياس الأداء الفعلي. تساعد هذه المؤشرات (KPIs) على معرفة متى تحقق أهداف، كما تتبع تقدمك نحو تحقيق هدف معين من خلال النظر إلى:

  • حركة مرور الموقع ومتابعي وسائل التواصل الاجتماعي.
  • المبيعات اليومية.
  • عودة العملاء والمروجين.
  • الإعجابات، المتابعات، والمشاركات.
  • الشراكات الجديدة.

تكون لهذه المؤشرات أرقام محددة مرفقة بها، تدل على الهدف الذي تسعى إليه. مثلًا:

  • الحصول على عدد معين من مشتركي البريد الإلكتروني.
  • تحقيق هدف معين في الأرباح خلال الربع الأول من السنة.
  • زيادة حركة المرور على الموقع.
  • الحصول على عدد معين في الإشارات والتعليقات لمحتواك الخاص.
  • التعرف على نوع المحتوى

لكي تتعرف على نوع المحتوى الذي تريد التسويق له لا بد أولًا من التفكير في جمهورك المستهدف انطلاقًا من الإجابة عن الأسئلة التالية:

  • ماذا يحتاج جمهورك؟
  • ما هي التحديات التي يواجهونها؟
  • لماذا يحتاجون إلى خدماتك أو منتجاتك؟
  • كيف يمكنك مساعدتهم؟

بعدها يمكنك الاختيار بين أنواع التسويق بالمحتوى العديدة، مثل: التدوين، مقاطع الفيديو، محتوى شبكات التواصل الاجتماعي، الإنفوجرافيك، البودكاست، الكتب الإلكترونية وغيرها الكثير.

  • التعرف على أفضل قنوات المحتوى

بعد تحديدك لنوع المحتوى الذي ستركز عليه في بداية نشاطك، ستكون الخطوة التالية هي تحديد أفضل قنوات المحتوى التي تتناسب ومحتواك الذي تريد تقديمه.

إذا اخترت التدوين فستكون المدونات خير مكان لك. أو إذا قد اخترت الفيديوهات فستكون منصة يوتيوب أفضل قناة لعرض محتواك. وإن اخترت عرض المنشورات فالمكان المناسب هو مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وانستغرام.

أما إن كنت تقدم أنواعًا مختلفة من التسويق بالمحتوى الخاص بك فأفضل طريقة لمعرفة القناة التي ستركز عليها اهتمامك في البداية هي تحليل بيانات الإنترنت. استعن بـ “تحليلات قوقل Google Analytics” وتعرف على أهم الشبكات الاجتماعية الرئيسية التي يمكنك مشاركة محتواك الخاص بها.

  • تطوير خطة لتحرير المحتوى

انتقل بعد ذلك إلى أحد أهم الخطوات في استراتيجية التسويق بالمحتوى والتي تُعنى بالتخطيط للمحتوى، إذ تسمح بمعرفة مواردك بشكل مناسب، مع ضبط التوقعات وجعل مهام العمل معلومة دون ضياع الكثير من الوقت. يمكنك التخطيط لمحتواك عبر:

  • ترتيب أولوياتك

يساعد ترتيب الأولويات على تحديد المهام الأكثر أهمية من غيرها والتي لا بد من القيام بها أولًا. وتمنحك تعزيزًا لنتائجك وحماية كبرى من الفشل.

  • البحث عن الموضوعات

 ستحتاج إلى البحث عن الموضوعات التي تجذب انتباه الجمهور فضلًا عن الموضوعات الفرعية، مثل مقتطفات إخبارية، محتوى دائم الخضرة، أو مجموعات متنوعة من المواضيع المفيدة.

  • استخدام تقويم للمحتوى

إن اعتماد التقويم كجزء من استراتيجية التسويق بالمحتوى الخاص بك مهم جدًا في تنظيم عملك، وجدولة كل المحتوى فيه. وأبسط أداة لذلك هي تقويم قوقل Google Calendar التي ستنفعك حتمًا إذا كنت لا تنشر الكثير من المحتوى. أما إن كنت تنشر الكثير فيوجد العديد من الأدوات مثل قوقل درايف Google Drive، تريللو Trello، أو إيفرنوت Evernote.

وفي نكتب، نوفر لك خدمات تسويق داخلية متنوعة من بينها إنشاء استراتيجية تسويق بالمحتوى احترافية تمكنك من تحقيق جميع متطلباتك وأهدافك، كما نسعى إلى تقديم الأفضل لأعمالك من خلال استهداف عملاء محتملين وجذبهم عن طريق توفير محتوى يناسبهم ويوافق تطلعاتهم، نكتب لك كذلك مقالات حصرية لمدونتك ونرفعها في مقدمة محركات البحث بواسطة خدمات السيو المتطورة لدينا ونقدم لك تحليلًا متميزًا للسوق الذي تستهدفه، كما ونوفر لك خططًا واستراتيجيات مميزة. استفد من جميع هذه الخدمات وأكثر عبر الاتصال بنا.

وختامًا؛ لا توجد خطة مثالية في استراتيجية التسويق بالمحتوى، بل توجد الخطة التي تفيدك أنت وعلامتك التجارية فقط دونًا عن الآخرين، لأن هناك اعتبارات عدة لنجاعة الاستراتيجية أهمها نوعية المحتوى الذي اخترته. 

ستمنحك الخطوات المذكورة أعلاه إنشاء استراتيجية التسويق بالمحتوى احترافية وناجحة لمشاريعك على المستوى البعيد، مع أن النتائج الأولية لن تظهر إلا بعد أكثر من 6 أشهر أو أكثر، لذلك لا بد لك من العمل بجهد وذكاء مع الاستمرار في ذلك حتى تتمكن النتائج من الظهور.